I LOVE JEDDAH

I LOVE JEDDAH

منتدى جدة لكل محبي مدينة جدةالقديمة و الحديثة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com

شاطر | 
 

 مدير مركز الزلازل لـ"الوطن": سكان الحرات معرضون للثوران البركاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 665
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 38
الموقع : Saudi Arabia - J

مُساهمةموضوع: مدير مركز الزلازل لـ"الوطن": سكان الحرات معرضون للثوران البركاني   الجمعة مايو 29, 2009 5:31 am

أكد مدير المركز الوطني للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية المهندس هاني بن محمود زهران خلال حديثه لـ "الوطن" انخفاض النشاط الزلزالي من حيث العدد والقوة حيث قل إحساس الأهالي – بحسب قوله - بالهزات، مشيرا في ذات السياق إلى أن الهيئة تراقب باهتمام بالغ تركيز غاز الرادون. ودعا سكان الحرات إلى الابتعاد عنها نظرا لأنهم معرضون للثوران البركاني.
وكشف زهران في اللقاء الذي تحدث فيه عن طبيعة الهزات الارتدادية التي أصابت المدينة وعددا من مناطق المملكة عن الدرجة التي يمكن أن يستشعر فيها بحالة الخطر، مشيرا إلى أنه جار التفكير حاليا في حفر قنوات تحت سطح القشرة الأرضية عند فوهات البراكين لانسياب المواد المنصهرة من خلالها قبل وصولها إلى الأرض.
كما أشار المهندس هاني زهران إلى وجود مراصد كثيرة بالعالم رصدت هزات العيص إلا أنه يؤكد على وجود نسبة خطأ في قيم البيانات الزلزالية المحللة بواسطة هذه المراكز بسبب نقص البيانات.
وقال إنه سيتم تحديث محطات الرصد بالمدينة واستخدام الأقمار الصناعية لنقل البيانات الزلزالية.
وكشف زهران عن جوانب إيجابية خلال حديثه عن البراكين والزلازل، إضافة إلى تطرقه لعدد من القضايا. وفيما يلي نص الحوار:
وأوضح أن النشاط الزلزالي الحديث مركزه في حرة الشاقة وهي تقع في المنطقة الحدودية بين المدينة المنورة ومنطقة تبوك، ويبعد مركزها شمال المدينة المنورة بحوالي 220 كلم، ولكنه مرتبط بحرة الشاقة (لونير)، أما بخصوص آخر المؤشرات، فأهم هذه المؤشرات انخفاض النشاط الزلزالي من حيث العدد والقوة حيث قل إحساس الأهالي بالهزات. وتراقب الهيئة باهتمام بالغ تركيز غاز الرادون الذي أشار آخر بيان لهيئة المساحة الجيولوجية أمس إلى انخفاض معدلاته.
وأشار إلى أنه توجد عوامل كثيرة تندرج تحت هذا السؤال من حيث تأثير الهزات على المباني، ومنها قوة الهزة، وبعدها عن المباني، وعامل تكبير التربة للموجات الزلزالية، فقد تعمل التربة على تكبير هذه الموجات أحيانا مما يزيد تأثيرها على المباني، ومن الممكن أيضا
أن تعمل التربة على اضمحلال الموجات الزلزالية. فالزلازل ضحلة العمق تؤثر بشكل كبير على المباني، وبشكل عام تتأثر المباني بالهزات التي تصل قوتها لأكبر من 5 درجات على مقياس ريختر.

الهزات الارتدادية
وعن الهزات الارتدادية، أوضح أن معناها، الزلازل التي تتبع الزلزال الرئيسي، وتسمى أحيانا بالتوابع، لأنها تلي الهزة الكبيرة، حيث تحدث الزلازل على ثلاثة أنماط: النوع الأول، الزلزالي الرئيسي حيث يسبقه عدد من الهزات ويليه مجموعة تسمى التوابع أو الهزات الارتدادية، حيث تقل في العدد والقوة مع الوقت، النمط الثاني، ويتميز بحدوث الهزة الرئيسية بدون حدوث هزات قبله، ولكن تحدث هزات تابعة له أو ارتدادية، أما النوع الثالث
فهو ما يسمى بالحشود أو العواصف الزلزالية وهو ما يحدث في حرة الشاقة حالياً.

آبار للتنفيس عن الغازات
وقال أحب أن أوضح أن العلماء والباحثين في علم الزلازل لا يكلون ولا يملون من السعي إلى إيجاد الطرق التي من شأنها التخفيف من المخاطر الطبيعية بشكل عام بما في ذلك الزلازل والبراكين، وجار التفكير حاليا في حفر قنوات تحت سطح القشرة الأرضية عند فوهات البراكين لانسياب المواد المنصهرة من خلالها قبل وصولها إلى الأرض، وكل هذه المحاولات من جانب العلماء من أجل الحفاظ على أرواح الناس والتقليل من المخاطر الطبيعية.

المراصد الموجودة
وبين أنه توجد مراصد كثيرة بالبلدان المجاورة لنا رصدت هزات العيص وخاصة تلك الهزات التي تصل قوتها لأكبر من 4 درجات على مقياس ريختر، علما بأن محطات الرصد الزلزالي التابعة للمراكز الدولية تسجل الأحداث الزلزالية، ولكن كلما بعدت المسافة بين المركز الزلزالي والمحطة، كلما ضعفت الموجات الزلزالية المسجلة، مما يؤثر إلى حد ما على دقة البيانات الزلزالية المحللة بهذه المراكز، وبشكل عام فإن النتائج الصادرة عن المراكز المحلية تكون أكثر دقة من المراكز الدولية البعيدة، نظرا لقربها من الحدث وإيجاد تغطية بشكل جيد حول الهزات الأرضية.

إيجابية الزلازل
ولفت إلى أن جميع الظواهر الطبيعية التي تحدث في البيئة المحيطة بنا، لها جانب إيجابي، وهذه من حكمة المولى عز وجل، ورحمة منه سبحانه بالعباد، فمثلا الزلازل رغم الأضرار التي تحدث بسببها، إلا أنها تعتبر تنفيسا مستمرا للطاقة المختزنة في باطن الأرض، ولولا خروج بعض من هذه الطاقة على شكل زلازل لانفجرت الكرة الأرضية نتيجة وجود هذه الطاقة تحت ضغوط كبيرة جدا. ولولا البراكين لما كانت الثروات المعدنية التي يستخدمها الإنسان.
وكشف عن توجه لتحديث محطات الرصد بالمدينة المنورة واستخدام تقنية الأقمار الصناعية في نقل البيانات الزلزالية المسجلة واستقبالها بالمركز الرئيسي بجدة.

أضرار على سكان الحرات
وقال إنه من الضروري ومن المنطق أن نبتعد عن كافة الأماكن التي يمكن أن تتعرض لأي ظواهر طبيعية كالزلازل والبراكين ومجرى السيول، وأخذ كافة الاعتبارات العلمية والهندسية عند إنشاء تلك المخططات، فلا يجوز مثلا وجود مخطط في مجرى السيول، لأنه من الطبيعي أن يجرف السيل كل شيء يعترضه، ولا في أماكن الحرات لأنها معرضة لثوران بركاني ولكن على فترات بعيدة المدى، أما فيما يخص المباني وإقامتها بالقرب من أماكن النشاط الزلزالي، فلا ضرر في هذا، إذا ما وضع في الاعتبار المعايير الهندسية لأكواد المباني السعودي حتى يمكن لهذه المباني مقاومة الزلازل عند حدوثها، فاليابان مثلا تحدث فيها الزلازل بأعداد كبيرة ومعظمها من الزلازل القوية، ومع ذلك يتعايشون معها من خلال وضع المعايير الهندسية عند إنشاء هذه المباني، لذا، فإننا نهيب بالأهالي للبعد عن الأماكن المعرضة لثوران بركاني وكذلك المعرضة لمجرى السيول. و لا يوجد غير الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي، والشبكة المحلية لمراقبة النشاط الزلزالي في حرة رهاط على مستوى المملكة تنفيذا لقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 228 بتاريخ 13/8/1425، والقاضي بإيكال عملية الرصد الزلزالي لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، وتتكون الشبكة الوطنية من 67 محطة رصد زلزالي منتشرة في كافة أنحاء المملكة، كما تتكون الشبكة المحلية بالمدينة المنورة من 10 محطات رصد زلزالي لمراقبة النشاط الزلزالي حول حرة رهاط..

طبيعة براكين المدينة
وأوضح أنه تنتشر البراكين بشكل عام على حواف الصفائح التكتونية حيث يوجد ارتباط كبير بين حدوث الزلازل والبراكين، حيث تقع نسبة كبيرة من الزلازل على حواف الصفائح التكتونية، كما تنتشر بعض البراكين داخل الصفائح التكتونية كما هو الحال في الجزيرة العربية مما يشكل خطورة في المناطق التي تتأثر بالبراكين، حيث يتركز النشاط البركاني على طول الجانب الغربي من المملكة ومنطقة خليج عدن.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ilovejeddahforum.com
 
مدير مركز الزلازل لـ"الوطن": سكان الحرات معرضون للثوران البركاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حديث "المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى"
» الكشف عن اسرار لوحة"الموناليزا
» "وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" محاضرة لدكتور زغلول النجار(معلومات هامه جدا ياريت كله يدخل للاستفاده)
» لطلبة السنة الثانية حقوق محاضرات في مقياس "الإلتزامات (قانون مدني)"
» قصة ماروكو الاردنية " قصة غير شكل" تابعوها معي!!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
I LOVE JEDDAH :: اخبار جدة عروس البحر الأحمر :: اخبار عامة-
انتقل الى: